منتدي الشباب الواعي
اهلا بالزائر الكريم في احلي منتدي منتدي الشباب الواعي
من قول الله تعالي " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ "
رجاء من احبائنا الزوار التسجيل والعون علي الطاعة وتقديم الخير بما ينفع شبابنا واخواننا في هذا الزمن العصيب
وجزاكم الله خيرا
ادارة المنتدي

اتمتع بشبابك .. و سيبك من المتطرفين

اذهب الى الأسفل

اتمتع بشبابك .. و سيبك من المتطرفين

مُساهمة من طرف twbaa2010 في الخميس أبريل 08, 2010 9:12 pm

أنا على فكرة بتكلم بجد ...
هو الواحد هيعيش العمر كام مرة ...؟!
فترة الشباب دي فترة مش هتتعوض
..
و مش هتيجي في العمر فترة زيها
لو الواحد مالحقش نفسه و اتمتع فيها بشبابه و عمل كل اللي نفسه فيه هيعمله أمتى ؟!

و هيتمتع أمتى ؟!

بعد كده هتكبر و تعجز..
وصحتك مش هتساعدك ..

،،

أنا هضرب مثال بواحد ..
حسبها صح ..
ولحق نفسه ..
واتمتع بشبابه ..

][ جمعت القرآن فقرأت به في كل ليلة فبلغ ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم - فقال : إني أخشى أن يطول عليك زمان أن تمل اقرأه في كل شهر ، قلت : يا رسول الله دعني أستمتع من قوتي وشبابي ، قال : اقرأه في كل عشرين ، قلت : يا رسول الله دعني أستمتع من قوتي وشبابي ، قال : اقرأه في عشر ، قلت : يا رسول الله دعني استمتع من قوتي وشبابي ، قال : اقرأه في كل سبع ، قلت : يا رسول الله دعني أستمتع من قوتي وشبابي ، فأبى ][

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 10/24 ، خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


،،

إيه ده ..؟!
هو إنتم كنتم فاهمين إيه ..؟!

،،

أنا استوقفني أوي في الحديث ده اللفظ ده
[ دعني أستمتع من قوتي و شبابي ]

عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما -
..
ما كان بيقول درس
و ما كان بيوعظ في الناس لما قال الكلام ده
ده كان بيتكلم بطبيعته
وبيطلب من النبي - صلى الله عليه وسلم -
إنه يسيبه يتمتع بشبابه

سيبني يا رسول الله أتمتع بشبابي


و الأغرب
إن النبي - صلى الله عليه وسلم - (أبى)
يعني رفض

أنا مش محتاج أقارن بواقعنا
لو شفت شاب النهارده بيقول لواحد كبير مثلاً
(دعني اتمتع من قوتي و شبابي)
و الراجل الكبير ده بيرفض
،،
يا ترى هتتوقع الشاب ده بيقصد إيه (بالتمتع) ؟؟

عشان كده اشتهر عن أكتر من واحد من السلف الكلمة دي
[ إننا في سعادة و لذة .. لو علمها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف ] !!


والقرآن ركز كتير على النقطة دي

إن اللي هيطيع ربنا ..
مش بس هياخد جزاؤه في الآخرة بأن يدخل الجنة ..
لا ده كمان في الدنيا هيعيش (أحلى حياة)

" مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "
(النحل : 97)

" إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ "
(غافر : 51)

و أدي سيدنا نوح - عليه السلام - ..
أول ما دعا قومه

ذكرهم بالثواب اللي هياخدوه ( في الدنيا ) قبل الآخرة لو آمنوا


" فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا " (نوح)

و أجمل ثواب تاخده في الدنيا

لذة الطاعة


اللي اتكلم عنها عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - في الحديث في بداية الموضوع

و اللي هنتكلم عنها بإذن الله هنا

...
..
في علم التنمية البشرية ..
بيقولوا إن الإنسان ليه 4 حاجات أساسية
لازم يشبعها ..
و لو ما أشبعش واحدة منها يحصل خلل
و هي :

1- حاجات عقلية Mental Needs

2- حاجات جسدية Physical Needs

3- حاجات إجتماعية Social Needs

4- حاجات روحية Spiritual Needs

و لو اللي بيدرسلك تنمية بشرية مسلمين ..
هيقولوا إن من ضمن الحاجات الروحية ( العبادة ) !
و هو ده التطرف اللي أنا قصدته في بداية موضوعي

،،

التطرف :

جاية من كلمة طرف .. يعني الواحد لما ياخد جانب واحد و يهتم بيه على حساب الجوانب التانية يبقى متطرف
عشان كده بيسموا اللي بيغلب جانب الدين على جانب الدنيا متطرف

و أنا بقول اللي بيلغوا جانب الدين و بيهتموا بس بالشهوات الجسدية إنهم

متطرفين

و لو حاولوا يمنعوك من إنك
(تتمتع بشبابك)
(زي ما اتفقنا)
،،
أوعى تسمع كلامهم

لأن دول متطرفين

و الإسلام هو دين الوسطية

( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا )
(البقرة 143)



إحنا عندنا تقسيمة تانية غير دي
إحنا بنقول إن الإنسان روح و جسد ...

قال ابن القيم - رحمه الله - :
(خلق بدن ابن آدم من الأرض وروحه من ملكوت السماء وقرن بينهما‏.‏ فإذا أجاع بدنه و أسهره وأقامه في الخدمة وجدت روحه خفة وراحة فتاقت إلى الموضع الذي خلت منه، واشتاقت إلى عالمها العلوي ‏.‏ وإذا أشبعه ونعمه ونومه واشتغل بخدمته وراحته، أخلد البدن إلى الموضع الذي خلق منه فانجذبت الروح معه فصارت في السجن، فلولا أنها ألفت السجن لاستغاثت من ألم مفارقتها وانقطاعها عن عالمها الذي خلقت منه كما يستغيث المعذب‏ . )

و عندنا إن العبادة .. هي الهدف الأساسي من خلق الإنسان
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
(الذاريات 56 )

مش مجرد وسيلة لتحقيق السعادة


سيدنا سلمان الفارسي - رضي الله عنه - ...

عشان يوصل للسعادة ..

ساب أهله ( ضحى بالـ Social )

و تعب نفسه في السفر و العيشة الصعبة في خدمة الرهبان (ضحى بالـ Physical)

و برغم كده بقى من أسعد الناس في التاريخ

.....

عاوزين في الموضوع ده نتكلم عن ...

الناس اللي حست بجنة الدنيا

سواء من قصص ناس من السابقين

أو ناس معاصرين

زي ما اتكلمنا عن (عبد الله بن عمرو)

نموذج الشاب اللي نفسه يتمتع بشبابه

و سلمان الفارسي اللي ضحى بكل حاجة عشان يوصل لربنا

،،

جزاكم الله خيرا

twbaa2010
شاب تحت التمرين
شاب تحت التمرين

عدد المساهمات : 4
النقاط : 3101
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى