منتدي الشباب الواعي
اهلا بالزائر الكريم في احلي منتدي منتدي الشباب الواعي
من قول الله تعالي " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ "
رجاء من احبائنا الزوار التسجيل والعون علي الطاعة وتقديم الخير بما ينفع شبابنا واخواننا في هذا الزمن العصيب
وجزاكم الله خيرا
ادارة المنتدي

صحيفة: أوباما فشل أمام تعاظم قوة طالبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صحيفة: أوباما فشل أمام تعاظم قوة طالبان

مُساهمة من طرف أسد الاسلام في السبت يوليو 24, 2010 12:05 pm




أكدت
صحيفة نيويورك تايمز، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما غير قادر على المضي
بالحرب على أفغانستان أمام تعاظم قوة طالبان، وقالت: إنه يواجه صعوبات
جديدة في إستراتيجيته للحرب المستمرة منذ أكثر من تسع سنوات عجاف، أبرزها
تعاظم قوة طالبان وتزايد شعبيتها، وانخفاض التأييد الشعبي وحتى السياسي
لاستمرار هذه الحرب.


وفي
حين أشارت الصحفية الأمريكية في تحليلها إلى الإستراتيجية التي أعلن عنها
أوباما في ديسمبر الماضي، أضافت أنه ربما كان يعتقد أنه بتحديده جدولاً
زمنيًا لبدء الانسحاب من أفغانستان, سيحث الحكومة الأفغانية على الشعور
بحالة من الطوارئ وضرورة الحركة.


وأوضحت
أن أوباما أراد دفع الحكومة الأفغانية لكي تبادر إلى أخذ المواقع الأمامية
في ميادين القتال، في ظل نفاد صبر الشعب الأمريكي إزاء حرب لا منتصر فيها,
وهي الأطول في تاريخ بلادهم.


وأضافت
نيويورك تايمز أن أوباما تنبه على مدار الأسبوعين الماضيين سواء في مقر
الكونجرس أو في العاصمة الأفغانية كابل, أو عبر حديثه مع القادة الأجانب,
إلى أن إستراتيجيته للحرب الأفغانية هي سلاح ذو حدين، حد مسلط على البيت
الأبيض, والآخر على رقبة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.


كما
أشارت إلى أن السنة الأخيرة خلت من أي تطور ملحوظ في الحرب على الأرض
الأفغانية، مما يثير مزيدًا من الشكوك بشأن قدرة أوباما على المضي في
الحرب, أو الوصول حتى إلى سقف الأهداف المتواضعة التي وضعها والتي حددها
بوضوح في خطابه أمام طلبة كلية ويست بوينت العسكرية قبل حوالي سبعة شهور.


وبينما
تساءلت نيويورك تايمز بشأن جدوى تكلفة الحرب على أفغانستان؟ أوضحت أن
أوباما بدأ بفقدان تأييد الكثير من السياسيين ومخططي الفنون الحربية
وإدارات الحروب, بشأن إستراتيجيته المتمثلة في إمكانية التحاور مع حركة
طالبان بعد أن يتم إضعافها.


ويرى
مراقبون أن إستراتيجية أوباما للحرب الأفغانية بدأت تفقد ماهيتها وبريقها،
في ظل تزايد شعبية طالبان وتعاظم قوتها في أفغانستان وتزايد التكاليف
وانخفاض التأييد الشعبي الأمريكي للحرب برمتها.


وأضافت
الصحيفة أن حلفاء الولايات المتحدة أيضًا يعبرون عن مخاوف ومشاعر قلق
مشابهة بشأن جدوى استمرار الحرب على أفغانستان، مشيرة إلى تصريحات رئيس
الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إثر زيارته البيت الأبيض الثلاثاء الماضي
والمتمثلة في قوله: "إننا لن نبقى هناك (في أفغانستان) لأكثر من خمس
سنوات".


وبينما
ستسحب هولندا قواتها من المستنقع الأفغاني الخريف القادم، ذكرت الصحيفة أن
كندا ستحذو حذو الآخرين بحلول نهاية 2011، وبالتالي يصعب على أوباما إقناع
الأفغانيين أو الباكستانيين بأن الالتزام الأوروبي سيبقى مستمرًا.


ومضت
نيويورك تايمز إلى القول بأن المسئولين في البيت الأبيض ما فتئوا يثيرون
الجدل بشأن استمرار الحرب الأفغانية، موضحة أنهم لا يجدون جدوى في
استمرارها وأنه بات من الضروري الموازنة بين أهمية الالتزامات الخارجية
للولايات المتحدة والحاجات الداخلية للشعب الأمريكي.

المصدر: الإسلام اليوم




ا
avatar
أسد الاسلام
المدير العام
المدير العام

الجنسية :
عدد المساهمات : 291
النقاط : 1000004497
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 28
الموقع : منتدي الشباب الواعي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababwaei.a7larab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى